ثانوية ناصري رمضان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...أخي الزائر .. سعداء أن تكون عضوا في أسرتنا .. سجل معنا .. لا تتردد
ثانوية ناصري رمضان

شارع أولا د سويسي حي 800 مسكن الطاهير ولا ية جيجل

نرجوا من زوارنا الكرام التسجيل في المنتدى حتى يتمكنوا من رؤية المواضيع أو المشاركة فيه
دعاء يستعان به يوم الاختبار طبعا بعد بذل الأسباب عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ) رواه ابن حبان ، وصححه الألباني. وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت : "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له ) رواه الترمذي ، وصححه الألباني
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبـت أخلاقهـم ذهبـوا وإذا اصيب القوم فـي أخلاقهـم *** فأقـم عليهـم مأتمـاً وعويـلا وما الحسن في الفتى شرفاً له *** إذا لم يكن في فعله والخلائق ومن يتهيب صعود الجبال *** يعـش أبـد الدهـر بيـن الحفـر ومـن جهلـت نفسـه قدره *** يـرى غيـره مـنـه مــا لا يــرى إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة *** فإن فساد الرأي أن تترددا مما قيل في الجمال ليس الجمال بأثواب تزيننا *** إن الجمال جمال العلم والأدب ايها المشتكي وما بك داء *** كـن جميـلاً تـر الوجـود جميـلا مما قيل في العزة والشرف عش عزيزاً أو مت وأنت كريم *** بين طعن القنا وخفق البنـود لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى *** حتى يراق على جوانبه الدم إذا غامـرت فـي شـرف مـروم *** فـلا تقـنـع بـمـا دون النـجـوم فطعـم المـوت فـي أمـر حقيـر *** كطعـم المـوت فـي أمـر عظيـم

المواضيع الأخيرة

» قصة المعلمة و التلميذ
الخميس يناير 23, 2014 7:41 pm من طرف أمينة

» حق والدين
الخميس يناير 23, 2014 7:33 pm من طرف أمينة

»  أسرار القرآن العددية العدد 7 في القرآن الكريم
الخميس يناير 23, 2014 7:31 pm من طرف أمينة

» [center][b]قصة حقا تستحق القراءة[/b][/center] [color=#3333cc] :!:  :monkey: [/color]
الخميس يناير 23, 2014 7:30 pm من طرف أمينة

» مثل ما تعامل والديك تجازى من أبنائك!!
الخميس يناير 23, 2014 7:23 pm من طرف أمينة

» أوصيكم بتقوى الله و طاعة الوالدين
الخميس يناير 23, 2014 7:20 pm من طرف أمينة

»  أعرف قدر كل شيء تملكه
الإثنين أكتوبر 22, 2012 11:09 am من طرف وفاء

» طريقة جميلة جداَ لقيام الليل بأقل جهد و مشقه
الإثنين يونيو 11, 2012 6:18 pm من طرف حسناء

»  من أقوال د.راغب السرجاني
الإثنين يونيو 11, 2012 6:14 pm من طرف حسناء

التبادل الاعلاني


    توجيهات الرسول في صلة الآباء بالأبناء

    شاطر
    avatar
    الأستاذ دبيش
    Admin

    عدد المساهمات : 135
    تاريخ التسجيل : 10/01/2011

    توجيهات الرسول في صلة الآباء بالأبناء

    مُساهمة  الأستاذ دبيش في الإثنين يناير 02, 2012 9:10 pm

    التعريف براوي الحديث :
    هو النعمان بن بشير الأنصاري الخزرجي أول مولود للأنصار بعد الهجرة روى 114 حديثا توفي سنة 64 هـ .
    شرح المفردات :
    1)ـ عطية : هبة ، هدية . 2)ـ تشهد : يحضر و يوافق .
    3)ـ سائر : كل ، جميع . 4)ـ اتقوا الله : خافوا الله ..تطلق غالبا للتوبيخ .
    5)ـ اعدلوا : أعطوا كل ذي حق حقه ، أقسطوا .

    الإيضاح و التحليل :
    العدل بين الأبناء و مخاطر التفريق بينهم :
    أ /العدل بين الأبناء :
    أوجبت الشريعة التسوية بين الأولاد في العطايا و الهبات باعتبارها توجيهات نبوية رامية إلى تنشئة الأسرة في جو يسوده الحب و التراحم و حسن الظن بين جميع أفرادها قال  : (( اعدلوا بين أولادكم في العطايا كما تحبون أن يعدلوا بينكم في البر )) و قوله في الحديث السابق (( فاتقوا الله و اعدلوا بين أولادكم )) البخاري .
    ب / مخاطر التفريق بينهم :
    1) عقوق الوالدين .
    2) الشعور بالظلم و عدم اهتمام الوالدين .
    3) قطع الأرحام .
    4) العداوة و البغضاء و التحاسد و التدابر.
    5) العقد النفسية و الأزمات .
    6) انحراف سلوك الأبناء .
    الرحمة و الرفق :
    و هي العطف و الحنان و اللطف في المعاملة و التودد إلي الأولاد بكل خلق حسن و هو أساس توطيد صلة الآباء بالأبناء و السبيل إلى الشعور بالأمن و الاطمئنان ، و من باب الرحمة و الرفق بالأولاد شرعت الهبة قصد التحبب و المكافأة بعد النفقة الواجبة بشرط العدل فيها ...فلا يفضل بعضهم على بعض .. إذا أهدى فليهدي للجميع ..و إذا أمسك فليمسك عن الجميع كما في سؤاله  في الحديث ( أعطيت سائر ولدك مثل هذا ..) ،
    و ذلك لما يترتب عن هذه المفاضلة من مفاسد جمة .
    قال  : ( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف حق كبيرنا ) أبو داود والترمذي

    حسن التربية :
    هي تنشئة الأولاد و إعدادهم وفق الأخلاق و الآداب الإسلامية و هي الكفيل الوحيد الذي يضمن جيلا صالحا .
    و العدل بين الأبناء في العطايا من أبواب الإحسان في التربية يبعث إلى ديمومة علاقة المودة و الرحمة و الحب المتبادل بين الآباء و الأبناء .
    و حسن التربية عموما من أسباب نجاح الصلات بين الآباء و الأبناء .
    كما في الحديث : ( لا أرضى حتى تشهد رسول الله .....اتقوا الله و اعدلوا بين أولادكم ...فرجع فرد عطيته ) .

    الفوائد و الأحكام :
    1. تحريم التفريق بين الأبناء في العطايا و الهبات.
    2. مشروعية الهبة والهدية مع العدل فيها.
    3. جواز الرجوع في الهبة الجائرة و كراهيتها فيما دونها .
    4. مشروعية الإشهاد على الهبات .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 11:59 pm