ثانوية ناصري رمضان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...أخي الزائر .. سعداء أن تكون عضوا في أسرتنا .. سجل معنا .. لا تتردد
ثانوية ناصري رمضان

شارع أولا د سويسي حي 800 مسكن الطاهير ولا ية جيجل

نرجوا من زوارنا الكرام التسجيل في المنتدى حتى يتمكنوا من رؤية المواضيع أو المشاركة فيه
دعاء يستعان به يوم الاختبار طبعا بعد بذل الأسباب عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ) رواه ابن حبان ، وصححه الألباني. وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت : "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له ) رواه الترمذي ، وصححه الألباني
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبـت أخلاقهـم ذهبـوا وإذا اصيب القوم فـي أخلاقهـم *** فأقـم عليهـم مأتمـاً وعويـلا وما الحسن في الفتى شرفاً له *** إذا لم يكن في فعله والخلائق ومن يتهيب صعود الجبال *** يعـش أبـد الدهـر بيـن الحفـر ومـن جهلـت نفسـه قدره *** يـرى غيـره مـنـه مــا لا يــرى إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة *** فإن فساد الرأي أن تترددا مما قيل في الجمال ليس الجمال بأثواب تزيننا *** إن الجمال جمال العلم والأدب ايها المشتكي وما بك داء *** كـن جميـلاً تـر الوجـود جميـلا مما قيل في العزة والشرف عش عزيزاً أو مت وأنت كريم *** بين طعن القنا وخفق البنـود لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى *** حتى يراق على جوانبه الدم إذا غامـرت فـي شـرف مـروم *** فـلا تقـنـع بـمـا دون النـجـوم فطعـم المـوت فـي أمـر حقيـر *** كطعـم المـوت فـي أمـر عظيـم

المواضيع الأخيرة

» قصة المعلمة و التلميذ
الخميس يناير 23, 2014 7:41 pm من طرف أمينة

» حق والدين
الخميس يناير 23, 2014 7:33 pm من طرف أمينة

»  أسرار القرآن العددية العدد 7 في القرآن الكريم
الخميس يناير 23, 2014 7:31 pm من طرف أمينة

» [center][b]قصة حقا تستحق القراءة[/b][/center] [color=#3333cc] :!:  :monkey: [/color]
الخميس يناير 23, 2014 7:30 pm من طرف أمينة

» مثل ما تعامل والديك تجازى من أبنائك!!
الخميس يناير 23, 2014 7:23 pm من طرف أمينة

» أوصيكم بتقوى الله و طاعة الوالدين
الخميس يناير 23, 2014 7:20 pm من طرف أمينة

»  أعرف قدر كل شيء تملكه
الإثنين أكتوبر 22, 2012 11:09 am من طرف وفاء

» طريقة جميلة جداَ لقيام الليل بأقل جهد و مشقه
الإثنين يونيو 11, 2012 6:18 pm من طرف حسناء

»  من أقوال د.راغب السرجاني
الإثنين يونيو 11, 2012 6:14 pm من طرف حسناء

التبادل الاعلاني


    الصحة النفسية و الجسمية في القرآن

    شاطر
    avatar
    الأستاذ دبيش
    Admin

    عدد المساهمات : 135
    تاريخ التسجيل : 10/01/2011

    الصحة النفسية و الجسمية في القرآن

    مُساهمة  الأستاذ دبيش في الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 9:03 am

    شرح المفردات:
    1) ـ تطمئن : تسكن و تستأنس .
    2) ـ ما ملكت أيمانهم : الجواري .
    3) ـ العادون : المعتدون الظالمون .
    4) ـ أذى : قذر يؤدي .
    5) ـ المحيض : دم يخرج من رحم المرأة أيام عادتها.
    6)- يغضوا من أبصارهم : يصرفوا أبصارهم عن النظر إلى النساء و العكس .
    7) ـ أزكى : أطهر ، 8) ـ جنبا : من فقد الطهارة بسب الجماع أو الاحتلام .
    9) ـ صعيدا طيبا : ترابا طاهرا .

    الصحة النفسية :
    مفهومها :
    هي الحالة التي يكون فيها الإنسان طبيعيا سويا في تفكيره و سلوكه نتيجة توافقه مع الذات و الروح و المجتمع ...
    هي حالة من الشعور بالرضا و السعادة و الحيوية و الاستقرار السلوكي .

    و قد ورد في مفهوم النفس في القرآن أنها أصناف ثلاثة :
    1. نفس أمارة : كما قال تعالى : (إن النفس لأمارة بالسوء ¬) يوسف 53 .
    2. نفس لوامة : كما قال تعالى : ( و لا أقسم بالنفس اللوامة ) القيامة 2 .
    3. نفس مطمئنة : قال تعلى : ( أيتها النفس المطمئنة ..) الفجر 27

    كيف يحقق الإسلام الصحة النفسية :
    1. بالفهم الصحيح للوجود و المصير : بمعرفة المعنى الحقيقي للحياة و سبب الوجود الإنساني الذي هو عبادة الله و توحيده و فعل الخير و أن العباد سيموتون و أن بعد الموت سيعودون إلى يوم يحاسبون فيه و يحدد مصيرهم إلى الجنة أو إلى النار قال تعالى : (أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون ) المؤمنون ، فعلى المؤمن أن يتفكر في نفسه و يتدبر آلاء ربه و يفكر في مصيره بعد الرحيل .
    2. بتقوية الصلة بالله : تتحقق باستحضار مراقبة الله و الامتثال لأوامر الله و نواهيه ، و بكثرة العبادات و الأذكار و هي أمر أساسي في بناء شخصية المسلم حتى تكون حياته خالية من القلق و الاضطرابات النفسية .
    3. بالتزكية و الأخلاق : الحرص على تطهير النفس من الرذائل و تربيتها على المثل العليا التي تجعل الإنسان محبوبا عند الله و عند الناس و بذلك يسعد الإنسان و يعيش مطمئنا ، كالتأدب بمكارم الأخلاق و محاسن العادات مثل العفو و الكرم و حب الخير و ... و مجانبة سيئها كالبخل و الحسد و الشك و... .

    الصحة الجسمية :
    مفهومها :
    هي الحالة التي يكون فيها الإنسان معافى في بدنه متزنا في سلوكه و تصرفاته نتيجة التوافق التام بين وظائف أعضاء الجسم المختلفة و قدرتها على مواجهة التغيرات المحيطة و الإحساس الإيجابي بالنشاط و الحيوية .

    مظاهر عناية القرآن بها:
    1. الإعفاء من بعض الفرائض أو التخفيف منها : عدم تعريض صحة الإنسان إلى ما يضعفها بإعفائه من بعض الفروض أو التخفيف فيها في حالات خاصة استثنائية في أغلبها تؤثر على صحة الإنسان أو تجلب له المشقة و التعب مثل قصر الصلاة ، و الفطر في السفر و التيمم ...
    2. الوقاية من الأمراض : بتشريع الطهارة والوضوء ، والنهي عن الإكثار من الأكل والشرب والإسراف وتحريم كل ما يهلك النفس البشرية: من خمر وزنا و لحم خنزير، وتحريم الانتحار.
    3. تنمية القوة بمفهومها الحديث : ضرورة تنمية قوة الجسم بصورها الإيجابية المختلفة و ذلك بممارسة مختلف أنواع الرياضات والأعمال بالإضافة إلى الأكل الصحي قال تعالى : ( وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة و من رباط الخيل ..) و قال  : ( المؤمن القوي خير و أحب عند الله من المؤمن الضعيف ) مسلم ، و روي في الحديث الضعيف (علموا أولادكم الرماية والسباحة و ركوب الخيل ) رواه البيهقي .
    4. تطبيق أسس الرعاية الصحية : الدعوة إلى تطبيق أسس الرعاية الصحية من وقاية و علاج و تأهيل، أما الوقاية فتكون بالحفاظ على طهارة الجسم و المكان و المأكل و المشرب و الابتعاد عن المضرات كشرب الدخان و تعاطي المخدرات و عدم التوسع في الملذات أو الإسراف أما العلاج فبالتداوي الحلال فقد قال( إن الله أنزل الداء و الدواء ، و جعل لكل داء دواء ، فتداووا و لا تتداووا بحرام ) أبو داود ، أما التأهيل فبممارسة بعض التمارين والألعاب الرياضية المفيدة قصد تنشيط العضو المصاب أو توفير الجو المناسب المساعد على الشفاء .

    الأحكام والفوائد :
    1. بيان كيف يحقق الإسلام الصحة النفسية .
    2. عناية الإسلام بالصحة الجسمية و النفسية.
    3. وسائل القرآن في الحفاظ على صحة الإنسان.
    4. بالعبادة و العمل الصالح تطمئن القلوب .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 11:45 pm