ثانوية ناصري رمضان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...أخي الزائر .. سعداء أن تكون عضوا في أسرتنا .. سجل معنا .. لا تتردد
ثانوية ناصري رمضان

شارع أولا د سويسي حي 800 مسكن الطاهير ولا ية جيجل

نرجوا من زوارنا الكرام التسجيل في المنتدى حتى يتمكنوا من رؤية المواضيع أو المشاركة فيه
دعاء يستعان به يوم الاختبار طبعا بعد بذل الأسباب عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ) رواه ابن حبان ، وصححه الألباني. وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت : "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له ) رواه الترمذي ، وصححه الألباني
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبـت أخلاقهـم ذهبـوا وإذا اصيب القوم فـي أخلاقهـم *** فأقـم عليهـم مأتمـاً وعويـلا وما الحسن في الفتى شرفاً له *** إذا لم يكن في فعله والخلائق ومن يتهيب صعود الجبال *** يعـش أبـد الدهـر بيـن الحفـر ومـن جهلـت نفسـه قدره *** يـرى غيـره مـنـه مــا لا يــرى إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة *** فإن فساد الرأي أن تترددا مما قيل في الجمال ليس الجمال بأثواب تزيننا *** إن الجمال جمال العلم والأدب ايها المشتكي وما بك داء *** كـن جميـلاً تـر الوجـود جميـلا مما قيل في العزة والشرف عش عزيزاً أو مت وأنت كريم *** بين طعن القنا وخفق البنـود لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى *** حتى يراق على جوانبه الدم إذا غامـرت فـي شـرف مـروم *** فـلا تقـنـع بـمـا دون النـجـوم فطعـم المـوت فـي أمـر حقيـر *** كطعـم المـوت فـي أمـر عظيـم

المواضيع الأخيرة

» قصة المعلمة و التلميذ
الخميس يناير 23, 2014 7:41 pm من طرف أمينة

» حق والدين
الخميس يناير 23, 2014 7:33 pm من طرف أمينة

»  أسرار القرآن العددية العدد 7 في القرآن الكريم
الخميس يناير 23, 2014 7:31 pm من طرف أمينة

» [center][b]قصة حقا تستحق القراءة[/b][/center] [color=#3333cc] :!:  :monkey: [/color]
الخميس يناير 23, 2014 7:30 pm من طرف أمينة

» مثل ما تعامل والديك تجازى من أبنائك!!
الخميس يناير 23, 2014 7:23 pm من طرف أمينة

» أوصيكم بتقوى الله و طاعة الوالدين
الخميس يناير 23, 2014 7:20 pm من طرف أمينة

»  أعرف قدر كل شيء تملكه
الإثنين أكتوبر 22, 2012 11:09 am من طرف وفاء

» طريقة جميلة جداَ لقيام الليل بأقل جهد و مشقه
الإثنين يونيو 11, 2012 6:18 pm من طرف حسناء

»  من أقوال د.راغب السرجاني
الإثنين يونيو 11, 2012 6:14 pm من طرف حسناء

التبادل الاعلاني


    طفلة ذات سنتين تبحث عن الموت ...... قصة حقيقية

    شاطر
    avatar
    وفاء

    عدد المساهمات : 126
    تاريخ التسجيل : 19/01/2011
    العمر : 24

    طفلة ذات سنتين تبحث عن الموت ...... قصة حقيقية

    مُساهمة  وفاء في الخميس مايو 12, 2011 4:35 pm

    السلام عليكم ورحمه الله

    قصـــــــــــــــــــــــ ــــه مؤثره ولا حول ولا قوة الا باالله


    في صبيحة يوم الجمعه كا المعتاد بدأت الاسره يومها لكن في هذه المرة

    يوم مختلف لا يعلمون ماذا ينتضرهم به من آلم وحزن . .



    استيقظت ألام للصلاه وايقضت أولادها الكبار للصلاه وبعد أداء صلاة الفجر

    ذهبت ألام كا عادتها لتحضير الفطور المتواضع لها والى أطفالها . .


    وعند عوده أولادها الكبار من المسجد طلبت من الكبير أن يذهب لشراء

    الخبز والأخر ذهب ليكمل نومه مع اخوته الثلاثة الآخرين ولدين وطفله

    عمرها سنتين . .


    دخل الابن الأكبر 18 عام للعائله وبيده الخبز سألته أمه عن التأخير قال انه

    التقى بأحد زملائه وتحدثا قليلا قالت له اذهب أيقظ اخوتك الفطور اصبح

    جاهز . .


    كانت ألام جدا حريصة على أطفالها لدرجه شديدة تخاف عليهم من كل

    شي واكثر شي تخاف عليه طفلتها الصغيرة كيف لا تخاف عليها وهى

    الابنة الوحيدة بعد أربع أولاد وبعد انتظار دام سنين طويلة . .


    بعد الفطور ذهبت ألام لشغل البيت وكلن من الأولاد الأربعة انشغل

    بنفسه وفجئه سمعوا أختهم الصغيرة ( سنتين ) تبكى بصوت عالي وتدور

    في البيت كا المجنونة


    من غرفه لغرفه وتقول أبى أموت أبى أموت أبى أموت هذه الكلمة نزلت

    على ألام كا الصاعقة هيا لها أنها تحلم ما الذي تسمعه لا مستحيل طفله

    في هذا العمر كيف تعرف الموت وما هو السبب الذي جعلها تقول أنها

    ستموت اجتمع الأولاد منهم من بكى ومنهم من انصدم لا يستطيع أن

    يتكلم من هول ما سمعوا هل هم في حلم . .


    تمالكت ألام دموعها احتضنت ابنتها الصغيرة لعلها تهدى لكن الطفلة لا تريد

    أحد أن يمسكها أن يوقفها ضلت تردد أبى أموت أبى أموت لا تتوقف عن

    الصراخ ولا نطق هذه الكلمة بالعكس عندما أحد يحاول تهديتها تصرخ أبى

    أموت . .



    اتصل الابن الأكبر على والده وكان ولده يعمل في منطقه بعيده عنهم

    اخبره ابنه بما حصل تلعثم الأب قال سوف استأذن واتى لكم ألان اتصلوا

    على أحد يذهب بها إلى المستشفى أسرعوا . .



    ألام لم تعد أرجلها أن تحملها جثت على ركبتيها ودموعها لا تتوقف مثل

    المطر تحرق خديها تراقب ابنتها ذات السنتين وهي تدور وتبكى أبى أموت

    أبى أموت وكلمه موت لا تفارق شفتيها الصغيرتين . .



    حتى ألام لم تستطع أن تتكلم ابنها يخبرها بما قاله أبيه أن تتصل على

    أحد لكي يذهب بها للمستشفى لكن ألام تنضر لبنتها مذهولة خائفة ويدور

    في خلدها أنها فعلا ستموت لان الطفل لا يعرف الموت وهي تقول إنها

    ستموت تريد أن تلتقط أخر لحضات لابنتها قبل أن تموت تريد أن تملى

    عينيها بها قبل أن تفارقها لم ترى أمامها سوى ابنتها لم تسمع سوى

    صوت ابنتها وهي تردد أبى أموت . .


    ولسان حالها يقول ليتني اقدر أن أموت بدل منك يا طفلتي


    ذهب الابن الأكبر عندما فقد الأمل من رد أمه عليه لطلب أحد أعمامه أو

    أخواله وأخوته الباقين كلا في زاوية يرتجف ويبكى . .



    والطفلة لازلت تدور وتدور وتردد أبى أموت وعند دخولها أحد الغرف فجئه

    توقف صوت بكاء الطفلة فجئه لم تعد تردد الموت . .


    في هذه الحظه صوبت عيون الأولاد الثلاثة تجاه الغرفه وقلوبهم تدق من

    الخوف ومن الصمت الذي حل بأختهم الصغيرة ماذا جري لها وهنا كاد قلب

    ألام أن يتوقف ابنتي ماتت نعم ماتت لكن لا تستطيع أن تذهب رباه كيف

    ماتت وهي الآن على أي منظر قبل أن تكمل ألام أفكارها . . . .



    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    v

    خرجت الطفلة من الغرفه وهي تضحك وتقول لقيت أموت وكانت تحمل

    ريموت التلفزيون في يدها


    كانت تبحث عن الريموت بس ماتعرف تنطقه


    الله يسامحها بهدلت أهلها ورتهم نجوم الظهر وعكرت يومهم عليهم وبغت

    تذبح أمها واشغلت أبوها وحزنت إخوانها عشان تبي الريموت

    ههههههههههههههههههههههههه

    اسمحو لي وقفت قلوبكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 11:51 pm