ثانوية ناصري رمضان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ...أخي الزائر .. سعداء أن تكون عضوا في أسرتنا .. سجل معنا .. لا تتردد
ثانوية ناصري رمضان

شارع أولا د سويسي حي 800 مسكن الطاهير ولا ية جيجل

نرجوا من زوارنا الكرام التسجيل في المنتدى حتى يتمكنوا من رؤية المواضيع أو المشاركة فيه
دعاء يستعان به يوم الاختبار طبعا بعد بذل الأسباب عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ) رواه ابن حبان ، وصححه الألباني. وعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( دعوة ذي النون إذ هو في بطن الحوت : "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين" فإنه لم يدع بها مسلم ربه في شيء قط إلا استجاب له ) رواه الترمذي ، وصححه الألباني
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبـت أخلاقهـم ذهبـوا وإذا اصيب القوم فـي أخلاقهـم *** فأقـم عليهـم مأتمـاً وعويـلا وما الحسن في الفتى شرفاً له *** إذا لم يكن في فعله والخلائق ومن يتهيب صعود الجبال *** يعـش أبـد الدهـر بيـن الحفـر ومـن جهلـت نفسـه قدره *** يـرى غيـره مـنـه مــا لا يــرى إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة *** فإن فساد الرأي أن تترددا مما قيل في الجمال ليس الجمال بأثواب تزيننا *** إن الجمال جمال العلم والأدب ايها المشتكي وما بك داء *** كـن جميـلاً تـر الوجـود جميـلا مما قيل في العزة والشرف عش عزيزاً أو مت وأنت كريم *** بين طعن القنا وخفق البنـود لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى *** حتى يراق على جوانبه الدم إذا غامـرت فـي شـرف مـروم *** فـلا تقـنـع بـمـا دون النـجـوم فطعـم المـوت فـي أمـر حقيـر *** كطعـم المـوت فـي أمـر عظيـم

المواضيع الأخيرة

» قصة المعلمة و التلميذ
الخميس يناير 23, 2014 7:41 pm من طرف أمينة

» حق والدين
الخميس يناير 23, 2014 7:33 pm من طرف أمينة

»  أسرار القرآن العددية العدد 7 في القرآن الكريم
الخميس يناير 23, 2014 7:31 pm من طرف أمينة

» [center][b]قصة حقا تستحق القراءة[/b][/center] [color=#3333cc] :!:  :monkey: [/color]
الخميس يناير 23, 2014 7:30 pm من طرف أمينة

» مثل ما تعامل والديك تجازى من أبنائك!!
الخميس يناير 23, 2014 7:23 pm من طرف أمينة

» أوصيكم بتقوى الله و طاعة الوالدين
الخميس يناير 23, 2014 7:20 pm من طرف أمينة

»  أعرف قدر كل شيء تملكه
الإثنين أكتوبر 22, 2012 11:09 am من طرف وفاء

» طريقة جميلة جداَ لقيام الليل بأقل جهد و مشقه
الإثنين يونيو 11, 2012 6:18 pm من طرف حسناء

»  من أقوال د.راغب السرجاني
الإثنين يونيو 11, 2012 6:14 pm من طرف حسناء

التبادل الاعلاني


    الشركة في الفقه الاسلامي

    شاطر
    avatar
    الأستاذ دبيش
    Admin

    عدد المساهمات : 135
    تاريخ التسجيل : 10/01/2011

    الشركة في الفقه الاسلامي

    مُساهمة  الأستاذ دبيش في الإثنين أبريل 18, 2011 11:55 pm

    تعريف الشركة :
    لغة : الاختلاط .
    اصطلاحا : عقد بين المتشاركين في رأس المال و الربح .
    أدلة مشروعيتها :
    الشركة جائزة بالكتاب و السنة و الإجماع.
    1/ من القرآن : قال تعالى : ( فهم شركاء في الثلث ) النساء/12 .
    2/ من السنة : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الله تعالى: ( أنا ثالث الشريكين ما لم يخن أحدهما صاحبه فإذا خانه خرجت من بينهما ) أخرجه أبو داود
    3/ أجمع المسلمون على جواز الشركة عموما ، و اختلفوا في بعض أصنافها .
    أنواع الشركة :
    الشركة ضربان بمال أو بدون ( بالعمل ) وضرب آخر غير جائز وهو شركة الوجوه .
    1/ شركة الأموال :
    أن يشترك اثنان فأكثر في مال على أن يعملا فيه معا و يكون الربح بينهما على ما اشترطاه و هي إما مفاوضة أو عنان .
    1. شركة العنان :
    لغة : من عناني الفرس كأن كل شريك أخذ بعنان الآخر لا يطلق له حرية التصرف
    اصطلاحا : هي أن يشتركا اثنان في مال لهما على أن يتجرا فيه و الربح بينهما و لا يشترط فيها المساواة في المال والتصرف و الربح .
    حكمها : جائزة مع اختلاف طفيف في بعض صورها .
    شروطها :
     أن يكون كلاهما أهلا للتوكيل و التوكل .
     وجود علامة دالة على الشركة قولا كانت أو فعلا .
     أن يتحد رأس مال الشريكين .
     إعطاء كل واحد منهما للآخر الإذن بالتصرف .
     أن يكون الربح على قدر المال .
    2. شركة المفاوضة :
    لغة : المساواة و سميت كذلك لاعتبار المساواة في رأس المال و الربح و التصرف
    اصطلاحا : هي التعاقد بين اثنين أو أكثر على الاشتراك في عمل بشرط أن يكونا متساويين في راس المال و التصرف و الملة و الكفالة في البيع و الشراء.
    حكمها : جائزة عند أكثر أهل العلم لقوله تعالى :( إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ) النساء / 29 .
    2/ شركة الأعمال :
    تعريف : هي أن يتفق اثنان أو أكثر على تقبل عمل من الأعمال على أن تكون أجرة هذا العمل بينهما حسب الاتفاق ، تقوم أساسا على العمل و الصنعة و تسمى أيضا شركة الأبدان.
    حكمها : جائزة و ذلك لقوله تعالى : ( واعلموا أنما غنمتم من شيء فأن لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل ..)[ الأنفال: 41 ]
    حيث جعل الغانمين شركاء بقتالهم .
    شروطها :
     اتحاد المهنة بين الشركاء .
     اتفاق المكان الذي يعملان فيه .
     أن يقسم الربح على قدر العمل .
    3/ شركة الوجوه ( الذمم ):
    تعريف : هي أن يشترك وجيهان عند الناس ، من غير أن يكون لهما رأس المال ، على أن يشتريا بثمن مؤجل و يبيعا بالنقد و الربح بينهما على ما اشترطا ...
    حكمها : باطلة عند الشافعية و المالكية .

    حكمة تشريعها :
     التيسير على الناس و رفع الحرج عنهم .
     تحقيق التعاون و التكامل بالشراكة في المال و العمل و الخبرات .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 5:08 am